حقيقة التوظيف

الكابتن الدكتور عبدالله الزهراني
حقيقة التوظيف 

من منا لا يرغب بالعمل ؟ 
ومن منا لا يريد ان يكون له دخل شهري قوته وقوة من يعول ؟ 
من منا يريد الاستقرار المعيشي؟ 

كثيرون هم أولئك الذين يبحثون لما تجيبوا عليه في اسالتي السابقه!!! 

ولكن !! 

هل علمنا وايقنوا تماماً بان كل ذلك لا يمكن ان يكون ونحن ننتظر ان تنزل علينا من السماء وظيفة 

او حتى ان ننتظر إعلانا او دعوة للوظيفه!!! 

ان حقيقة وجود الوظيفة تقتضي العمل للحصول عليها ! 
لماذا نرى شباب وشابات وهم يتذمرون من عدم وجود الوظائف وعدم وجود مايرضي رغباتهم ؟ 

ان هذه الحقيقة تستوجب ان يكون هناك بحث مضني واثبات للوجود حتى يتم الحصول على الوظيفة ومتى ما كنت قادرا على عرض نفسك بالصورة الصحيحة مستعرضا قدراتك ومهارتك الابداعية للحصول على اي وظيفة تتقدم لها فذلك يتيح لك فرصة كبيرة لان تحصل عليها ! 

لن تكون الوظيفة لمن لا يستطيع ان يقابل من يستقبله بكل شجاعة بلاغية وقوة في الإقناع ! 

لن تكون الوظيفة لمن لا يتقن فن التفاوض!! 

لن تكون الوظيفة لمن حصل على شهادة عالية ولكنه لا يستوعب معنى المقابلة الشخصية !! 

ولقد ذكرت في احدى محاضراتي.” ان الوقت الوحيد الذي يكون فيه الاستعراض والحديث عن النفس بكل ثقة عالية هو فقط اثناء المقابلة الشخصية” 

بمعنى.  لك الحق بالحديث عن نفسك بكل جدارة فالوظيفة لمن يملك قوة الإقناع ومن يملك روح التفاوض والشجاعة في الكلمة 

ليفهم الشباب والشابات الكرام بان تقديمه لمجموعة كبيرة من الاوراق ” السيرة الذاتية” قد لا تغني ولا تسمن من جوع ان لم يكن هناك تطبيق عملي واستنتاج واقعي لما هو فيها من خلال المقابلة الشخصية 

قد لا يكون اثناء المقابلة اي موضوع له علاقة بما هو مكتوب بالسيرة الذاتية ولكن صاحب العمل يرى رؤيا اخرى بإمكانه استنتاجها من خلال المقابلة الشخصية 

فسرعة البديهة والحكمة في اتخاذ القرار والثقة بالنفس وقوة الإرادة والرغبة الجامحة في امتلاك الوظيفة. لا تأتي ولن تأتي من خلال السيرة الذاتية المكتوبة في الورق فقط.

عندما نعي ذلك ونفهمه فإننا نعلم بان تلك هي حقيقة من حقائق الحياة 

11 thoughts on “حقيقة التوظيف

  1. يزيد فهد

    كلام جميل جداا
    لكن الاجمل هو هيا ننطلق
    في عالم الابداع هيا لنرتقي حتى نصل السماء
    هيا يا رفاقي فلنبحر في بحر العلوم والمعرفه

    اننا نحتاج التحفيز في كل شي
    فأننا قليلين الثقه بنفسنا
    كوننا
    مسلمون ضيعنا المجد والعلم منا
    عرب اصبحنا اكثر جهلا
    سعوديون طوانا العالم واصبحنا متخلفين

    رد
    1. الكابتن عبدالله الزهراني مؤلف التدوينة

      شكرًا يزيد على مرورك وكلماتك

      وهذا ما نريد. إبداع العقول حتى نتحرر من تبعية الشعوب ونعيد مجدا سابقا طوى صفحته على عقولنا فاصبحنا نفتخر به ولا نعي ما كان

      معا. يدا بيد. نصنع الابداع

      كن بخير

      رد
  2. Nona

    موضوعك جداً رائع يا كابتن د. عبدالله
    ما ينقصنا هو الثقة بأنفسنا , ما ينقصنا هو أن نُصدق أنفسنا بأننا قادرون على الإبداع والعطاء
    ينقصنا أن نتيقن بأننا لن نصل إلى القمة إلا بالإصرار والإستمرار في البحث عن الأفضلية ليس من أجل الأخرون ولكن من أجل إرضاء النفس وإشباع غرورها لعمل التوازن الداخلي للنفس
    دعنا نفكر قليلاً ,,,, لماذا يتميز الأخ اللبناني والمصري على المواطن السعودي
    ماذا لديه ولا يوجد لدى المواطن الذي أنهى كل الشهادات وبتفوق عالِ جداً
    ينقصه طريقة عرضه للجهات المتقدم لها
    ينقصه جذبه للأنظار بما لديه من قدرات وخبرات ومهارات
    ينقصه أن يتيقن بأنه ليس من الملزمات والفرضيات بأن يكون مكان هذا اللبناني أو المصري أو مهما اختلفت جنسيته
    هي أرزاق قد قسمها الله لنا
    هي حظوظ قد إغتنمها البعض
    وهي فرص قد عرف البعض قد يستغلها
    هنا تكمن حقيقة التوظيف التي تنقصنا
    أشكرك يا كابتن على الموضوع وأعتذر على الإطالة

    رد
  3. عبدالمجيد بن ناصر الكليب

    .
    كلام من ذهب .. كلام في قمه الروعة
    .
    لقد استفدت من كلامك الكثير
    .
    وتعلمت ان المقابله الشخصيه لها دور كبير في القبول الوظيفي
    .
    أبدعت ثم أبدعت ثم أبدعت .. وهذا ما عوتنا عليه يا قاهر المستحيل
    .
    وبإذن الله سأنقل كلامك مع ذكر المصدر لتعم الفائدة للجميع
    .
    وكل عام وانت بخير .. ومبارك عليك الشهر
    .
    تلميذك عبدالمجيد الكليب

    رد
  4. حسن عبد العذيذ مقلد

    ياكابتن اريد منك حل كلامك جميل ولكن عن تجربة انو مهما عملت برضو مافي حد يقدر مجهودك انا العبد للة مهندس طيران عملت في الخطوط الجوية السودانية فترة خمس سنوات متعاون ولم يتم تعيني رسمي ولكن ياتي شخص ليس لة خبرة يتم تعينة لنو لة واصتة اهذا عدل

    رد
    1. الكابتن عبدالله الزهراني مؤلف التدوينة

      هذه حقيقة مرة ولكننا لأنقف عند هذا الامر بل نواصل طريقنا للقمة. وليست الخطوط السودانية هي من يحكم مستقبلك سيدي. بل هناك اماكن كثيرة تستطيع العمل بها

      فقط. توكل على الله وانطلق الى عالم الطيران

      كن بخير والهمة توصل القمة

      رد

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s